Not seeing a Scroll to Top Button? Go to our FAQ page for more info.
سورة الحجر استماع وقراءة / القرآن الكريم - سورة 15 - عدد آياتها 99
 القرآن الكريم / سورة الحجر سورة 15 - عدد آياتها 99


﴿ بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴾

الر تِلكَ آياتُ الكِتابِ وَقُرآنٍ مُبينٍ ﴿١ رُبَما يَوَدُّ الَّذينَ كَفَروا لَو كانوا مُسلِمينَ ﴿٢ ذَرهُم يَأكُلوا وَيَتَمَتَّعوا وَيُلهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوفَ يَعلَمونَ ﴿٣ وَما أَهلَكنا مِن قَريَةٍ إِلّا وَلَها كِتابٌ مَعلومٌ ﴿٤ ما تَسبِقُ مِن أُمَّةٍ أَجَلَها وَما يَستَأخِرونَ﴿٥ وَقالوا يا أَيُّهَا الَّذي نُزِّلَ عَلَيهِ الذِّكرُ إِنَّكَ لَمَجنونٌ﴿٦ لَو ما تَأتينا بِالمَلائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ الصّادِقينَ ﴿٧ ما نُنَزِّلُ المَلائِكَةَ إِلّا بِالحَقِّ وَما كانوا إِذًا مُنظَرينَ ﴿٨ إِنّا نَحنُ نَزَّلنَا الذِّكرَ وَإِنّا لَهُ لَحافِظونَ ﴿٩ وَلَقَد أَرسَلنا مِن قَبلِكَ في شِيَعِ الأَوَّلينَ ﴿١٠ وَما يَأتيهِم مِن رَسولٍ إِلّا كانوا بِهِ يَستَهزِئونَ ﴿١١ كَذلِكَ نَسلُكُهُ في قُلوبِ المُجرِمينَ ﴿١٢لا يُؤمِنونَ بِهِ وَقَد خَلَت سُنَّةُ الأَوَّلينَ ﴿١٣ وَلَو فَتَحنا عَلَيهِم بابًا مِنَ السَّماءِ فَظَلّوا فيهِ يَعرُجونَ ﴿١٤ لَقالوا إِنَّما سُكِّرَت أَبصارُنا بَل نَحنُ قَومٌ مَسحورونَ ﴿١٥ وَلَقَد جَعَلنا فِي السَّماءِ بُروجًا وَزَيَّنّاها لِلنّاظِرينَ ﴿١٦وَحَفِظناها مِن كُلِّ شَيطانٍ رَجيمٍ ﴿١٧ إِلّا مَنِ استَرَقَ السَّمعَ فَأَتبَعَهُ شِهابٌ مُبينٌ ﴿١٨ وَالأَرضَ مَدَدناها وَأَلقَينا فيها رَواسِيَ وَأَنبَتنا فيها مِن كُلِّ شَيءٍ مَوزونٍ ﴿١٩وَجَعَلنا لَكُم فيها مَعايِشَ وَمَن لَستُم لَهُ بِرازِقينَ ﴿٢٠ وَإِن مِن شَيءٍ إِلّا عِندَنا خَزائِنُهُ وَما نُنَزِّلُهُ إِلّا بِقَدَرٍ مَعلومٍ ﴿٢١وَأَرسَلنَا الرِّياحَ لَواقِحَ فَأَنزَلنا مِنَ السَّماءِ ماءً فَأَسقَيناكُموهُ وَما أَنتُم لَهُ بِخازِنينَ ﴿٢٢ وَإِنّا لَنَحنُ نُحيي وَنُميتُ وَنَحنُ الوارِثونَ ﴿٢٣ وَلَقَد عَلِمنَا المُستَقدِمينَ مِنكُم وَلَقَد عَلِمنَا المُستَأخِرينَ ﴿٢٤ وَإِنَّ رَبَّكَ هُوَ يَحشُرُهُم إِنَّهُ حَكيمٌ عَليمٌ﴿٢٥ وَلَقَد خَلَقنَا الإِنسانَ مِن صَلصالٍ مِن حَمَإٍ مَسنونٍ﴿٢٦ وَالجانَّ خَلَقناهُ مِن قَبلُ مِن نارِ السَّمومِ ﴿٢٧ وَإِذ قالَ رَبُّكَ لِلمَلائِكَةِ إِنّي خالِقٌ بَشَرًا مِن صَلصالٍ مِن حَمَإٍ مَسنونٍ ﴿٢٨ فَإِذا سَوَّيتُهُ وَنَفَختُ فيهِ مِن روحي فَقَعوا لَهُ ساجِدينَ ﴿٢٩ فَسَجَدَ المَلائِكَةُ كُلُّهُم أَجمَعونَ ﴿٣٠ إِلّا إِبليسَ أَبى أَن يَكونَ مَعَ السّاجِدينَ ﴿٣١ قالَ يا إِبليسُ ما لَكَ أَلّا تَكونَ مَعَ السّاجِدينَ ﴿٣٢ قالَ لَم أَكُن لِأَسجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقتَهُ مِن صَلصالٍ مِن حَمَإٍ مَسنونٍ﴿٣٣ قالَ فَاخرُج مِنها فَإِنَّكَ رَجيمٌ ﴿٣٤ وَإِنَّ عَلَيكَ اللَّعنَةَ إِلى يَومِ الدّينِ ﴿٣٥ قالَ رَبِّ فَأَنظِرني إِلى يَومِ يُبعَثونَ﴿٣٦ قالَ فَإِنَّكَ مِنَ المُنظَرينَ ﴿٣٧ إِلى يَومِ الوَقتِ المَعلومِ﴿٣٨ قالَ رَبِّ بِما أَغوَيتَني لَأُزَيِّنَنَّ لَهُم فِي الأَرضِ وَلَأُغوِيَنَّهُم أَجمَعينَ ﴿٣٩ إِلّا عِبادَكَ مِنهُمُ المُخلَصينَ ﴿٤٠قالَ هـذا صِراطٌ عَلَيَّ مُستَقيمٌ ﴿٤١ إِنَّ عِبادي لَيسَ لَكَ عَلَيهِم سُلطانٌ إِلّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الغاوينَ ﴿٤٢ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمَوعِدُهُم أَجمَعينَ ﴿٤٣ لَها سَبعَةُ أَبوابٍ لِكُلِّ بابٍ مِنهُم جُزءٌ مَقسومٌ ﴿٤٤ إِنَّ المُتَّقينَ في جَنّاتٍ وَعُيونٍ ﴿٤٥ادخُلوها بِسَلامٍ آمِنينَ ﴿٤٦ وَنَزَعنا ما في صُدورِهِم مِن غِلٍّ إِخوانًا عَلى سُرُرٍ مُتَقابِلينَ ﴿٤٧ لا يَمَسُّهُم فيها نَصَبٌ وَما هُم مِنها بِمُخرَجينَ ﴿٤٨ نَبِّئ عِبادي أَنّي أَنَا الغَفورُ الرَّحيمُ﴿٤٩ وَأَنَّ عَذابي هُوَ العَذابُ الأَليمُ ﴿٥٠ وَنَبِّئهُم عَن ضَيفِ إِبراهيمَ ﴿٥١ إِذ دَخَلوا عَلَيهِ فَقالوا سَلامًا قالَ إِنّا مِنكُم وَجِلونَ ﴿٥٢قالوا لا تَوجَل إِنّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ عَليمٍ ﴿٥٣ قالَ أَبَشَّرتُموني عَلى أَن مَسَّنِيَ الكِبَرُ فَبِمَ تُبَشِّرونَ ﴿٥٤ قالوا بَشَّرناكَ بِالحَقِّ فَلا تَكُن مِنَ القانِطينَ ﴿٥٥ قالَ وَمَن يَقنَطُ مِن رَحمَةِ رَبِّهِ إِلَّا الضّالّونَ ﴿٥٦ قالَ فَما خَطبُكُم أَيُّهَا المُرسَلونَ﴿٥٧ قالوا إِنّا أُرسِلنا إِلى قَومٍ مُجرِمينَ ﴿٥٨ إِلّا آلَ لوطٍ إِنّا لَمُنَجّوهُم أَجمَعينَ ﴿٥٩ إِلَّا امرَأَتَهُ قَدَّرنا إِنَّها لَمِنَ الغابِرينَ ﴿٦٠ فَلَمّا جاءَ آلَ لوطٍ المُرسَلونَ ﴿٦١ قالَ إِنَّكُم قَومٌ مُنكَرونَ ﴿٦٢ قالوا بَل جِئناكَ بِما كانوا فيهِ يَمتَرونَ﴿٦٣ وَأَتَيناكَ بِالحَقِّ وَإِنّا لَصادِقونَ ﴿٦٤ فَأَسرِ بِأَهلِكَ بِقِطعٍ مِنَ اللَّيلِ وَاتَّبِع أَدبارَهُم وَلا يَلتَفِت مِنكُم أَحَدٌ وَامضوا حَيثُ تُؤمَرونَ ﴿٦٥ وَقَضَينا إِلَيهِ ذلِكَ الأَمرَ أَنَّ دابِرَ هـؤُلاءِ مَقطوعٌ مُصبِحينَ ﴿٦٦ وَجاءَ أَهلُ المَدينَةِ يَستَبشِرونَ ﴿٦٧ قالَ إِنَّ هـؤُلاءِ ضَيفي فَلا تَفضَحونِ﴿٦٨ وَاتَّقُوا اللَّـهَ وَلا تُخزونِ ﴿٦٩ قالوا أَوَلَم نَنهَكَ عَنِ العالَمينَ ﴿٧٠ قالَ هـؤُلاءِ بَناتي إِن كُنتُم فاعِلينَ ﴿٧١ لَعَمرُكَ إِنَّهُم لَفي سَكرَتِهِم يَعمَهونَ ﴿٧٢ فَأَخَذَتهُمُ الصَّيحَةُ مُشرِقينَ ﴿٧٣فَجَعَلنا عالِيَها سافِلَها وَأَمطَرنا عَلَيهِم حِجارَةً مِن سِجّيلٍ﴿٧٤ إِنَّ في ذلِكَ لَآياتٍ لِلمُتَوَسِّمينَ ﴿٧٥ وَإِنَّها لَبِسَبيلٍ مُقيمٍ ﴿٧٦ إِنَّ في ذلِكَ لَآيَةً لِلمُؤمِنينَ ﴿٧٧ وَإِن كانَ أَصحابُ الأَيكَةِ لَظالِمينَ ﴿٧٨ فَانتَقَمنا مِنهُم وَإِنَّهُما لَبِإِمامٍ مُبينٍ ﴿٧٩ وَلَقَد كَذَّبَ أَصحابُ الحِجرِ المُرسَلينَ ﴿٨٠وَآتَيناهُم آياتِنا فَكانوا عَنها مُعرِضينَ ﴿٨١ وَكانوا يَنحِتونَ مِنَ الجِبالِ بُيوتًا آمِنينَ ﴿٨٢ فَأَخَذَتهُمُ الصَّيحَةُ مُصبِحينَ﴿٨٣ فَما أَغنى عَنهُم ما كانوا يَكسِبونَ ﴿٨٤ وَما خَلَقنَا السَّماواتِ وَالأَرضَ وَما بَينَهُما إِلّا بِالحَقِّ وَإِنَّ السّاعَةَ لَآتِيَةٌ فَاصفَحِ الصَّفحَ الجَميلَ ﴿٨٥ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الخَلّاقُ العَليمُ﴿٨٦ وَلَقَد آتَيناكَ سَبعًا مِنَ المَثاني وَالقُرآنَ العَظيمَ ﴿٨٧ لا تَمُدَّنَّ عَينَيكَ إِلى ما مَتَّعنا بِهِ أَزواجًا مِنهُم وَلا تَحزَن عَلَيهِم وَاخفِض جَناحَكَ لِلمُؤمِنينَ ﴿٨٨ وَقُل إِنّي أَنَا النَّذيرُ المُبينُ﴿٨٩ كَما أَنزَلنا عَلَى المُقتَسِمينَ ﴿٩٠الَّذينَ جَعَلُوا القُرآنَ عِضينَ ﴿٩١ فَوَرَبِّكَ لَنَسأَلَنَّهُم أَجمَعينَ﴿٩٢ عَمّا كانوا يَعمَلونَ ﴿٩٣ فَاصدَع بِما تُؤمَرُ وَأَعرِض عَنِ المُشرِكينَ ﴿٩٤ إِنّا كَفَيناكَ المُستَهزِئينَ ﴿٩٥ الَّذينَ يَجعَلونَ مَعَ اللَّـهِ إِلـهًا آخَرَ فَسَوفَ يَعلَمونَ ﴿٩٦ وَلَقَد نَعلَمُ أَنَّكَ يَضيقُ صَدرُكَ بِما يَقولونَ ﴿٩٧ فَسَبِّح بِحَمدِ رَبِّكَ وَكُن مِنَ السّاجِدينَ ﴿٩٨ وَاعبُد رَبَّكَ حَتّى يَأتِيَكَ اليَقينُ ﴿٩٩


﴿ مضمون سورة الحجر 📖 معاني كلمات سورة الحجر 📖 أسباب نزول سورة الحجر 📖 التعريف بسورة الحجر
﴿ التفسير الميسر | تفسير الجلالين | تفسير بن كثير | تفسير السعدي | تفسير القرطبي | تفسير الطبري | تفسير البغوي
التسميات: القران الكريم Quran
قراءة وتحميل المزيد من السورة والكتب

إرسال تعليق